هل يؤدي صعود اليسار إلى اضطراب المشهد السياسي في فرنسا؟ - BBC News عربي (2024)

هل يؤدي صعود اليسار إلى اضطراب المشهد السياسي في فرنسا؟ - BBC News عربي (1)

صدر الصورة، Getty Images

يسير الائتلاف اليساري المعروف باسم "الجبهة الشعبية الجديدة" في طريقه لتحقيق فوز مفاجئ في الانتخابات البرلمانية المبكرة في فرنسا.

وتصدر تحالف "الجبهة الشعبية الجديدة" اليساري النتائج الأولية للانتخابات التشريعية الفرنسية المبكرة، وتشير التقديرات إلى حصوله على 172 إلى 215 مقعداً من أصل 577.

وتقدم التحالف اليساري ،على معسكر الرئيس إيمانويل ماكرون "معاً" بينما اكتفى اليمين المتطرف الذي تصدر الجولة الأولى بالمركز الثالث. ولم يسفر الاقتراع عن تحصل أي كتلة على غالبية مطلقة في الجمعية الوطنية فيما عبر تحالف اليسار عن استعداده للحكم.

ويدخل التجمع الوطني (حزب مارين لوبان) بقوة إلى الجمعية الوطنية الجديدة إلا أنه يبقى بعيداً عن السلطة مع تسجيله نتيجة مخيبة لتطلعاته مقارنة مع ما سجله خلال الدورة الأولى، في وقت يرى فيه مراقبون سياسيون أن فرنسا تبدو في مواجهة المجهول سياسيا قبل ثلاثة أسابيع على افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في باريس.

وحققت "الجبهة الشعبية الجديدة" المؤلفة من أحزاب تختلف على عدد من الملفات، مفاجأة بحلولها في المرتبة الأولى، مع توقع نيلها 172 إلى 215 مقعداً. أما معسكر ماكرون فقد أظهر قدرة على الصمود بعد شهر على مجازفة الرئيس بالدعوة إلى هذه الانتخابات المبكرة، مع توقع حصوله على 150 إلى 180 مقعداً في مقابل 250 في حزيران/يونيو 2022.

تخطى قصص مقترحة وواصل القراءة

قصص مقترحة

قصص مقترحة نهاية

وفور صدور التقديرات الأولية، شدد زعيم اليسار الراديكالي الفرنسي جان لوك ميلنشون أن على رئيس الوزراء غابريال أتال "المغادرة"، مضيفاً "ينبغي على الجبهة الشعبية الجديدة" التي ينتمي إليها حزبه أن "تحكم".

وقال ميلنشون زعيم حزب فرنسا الأبية،تعليقا على حلول اليمين المتطرف في المرتبة الثالثة بعد أن كانت كل التوقعات تشير إلى أنه سيحل أولا ، "شعبنا أطاح بوضوح أسوأ الحلول".

تخطى يستحق الانتباه وواصل القراءة

غزة اليوم

بودكاست يومي يتابع التطورات الميدانية والإنسانية في قطاع غزة من خلال مشاهدات الغزيين ومتابعات الصحفيين والمراسلين والخبراء في الشأن الإنساني.

الحلقات

يستحق الانتباه نهاية

"تحالف العار"

من جهته، انتقد رئيس حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف جوردان بارديلا ما وصفه بـ "تحالف العار" الذي حرم الفرنسيين من "سياسة إنعاش". وقال: "يُجسد حزب التجمع الوطني أكثر من أي وقت مضى البديل الوحيد"، متعهداً أن حزبه لن ينزلق نحو "أي تسوية سياسية ضيقة" ومؤكداً أن "لا شيء يمكن أن يوقف شعباً عاد له الأمل".

وقالت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان تعليقاً على نتائج الانتخابات "نصرنا مؤجل فقط. المد يرتفع. لم يرتفع بالمستوى الكافي هذه المرة لكنه يستمر بالصعود" مضيفة "لدي خبرة كبيرة تكفي لكي لا أشعر بخيبة أمل بنتيجة ضاعفنا فيها عدد نوابنا".

ودعا الرئيس ماكرون إلى "توخي الحذر" في تحليل نتائج الانتخابات التشريعية لمعرفة من يمكن أن يتولى تشكيل حكومة، معتبراً أن كتلة الوسط لا تزال "حيّة" جداً بعد سنواته السبع في السلطة، حسبما أفادت أوساطه مساء الأحد. وقال قصر الإليزيه بُعيد ذلك إن ماكرون ينتظر "تشكيلة" الجمعية الوطنية الجديدة من أجل "اتخاذ القرارات اللازمة".

وأعلن رئيس وزراء فرنسا غابريال أتال أنه سيقدم استقالته الإثنين 8 تموز/يوليو، موضحاً أنه مستعد للبقاء في منصبه "طالما يقتضي الواجب" خصوصاً أن فرنسا تستضيف دورة الألعاب الأولمبية قريباً.

إقبال انتخابي كبير

وتقدر نسبة المشاركة النهائية في الدورة الثانية الأحد بـ 67 % بحسب معهدي إيبسوس وابينيونواي لاستطلاعات الرأي و67,1 % بحسب إيلاب و66,5 % من جانب إيفوب، في مقابل 66,7 % في الدورة الأولى. وسيشكل ذلك مستوى قياسياً منذ الانتخابات المبكرة في العام 1997.

ووفقاً لبعض المراقبين فإن الرئيس الفرنسي أدخل البلاد في "المجهول" بإعلانه المفاجئ في التاسع من حزيران/يونيو حل الجمعية الوطنية ودعوته إلى انتخابات تشريعية مبكرة، بعد فشل تكتله في الانتخابات الأوروبية.

وتصدر التجمع الوطني (يمين متطرف) وحلفاؤه نتائج الدورة الأولى بفارق كبير (33 في المئة) متقدما على تحالف اليسار "الجبهة الشعبية الوطنية" (28 في المئة) والمعسكر الرئاسي (يمين وسط) الذي نال فقط عشرين في المئة من الاصوات.

وسعياً لقطع الطريق أمام التجمع الوطني، انسحب أكثر من مئتي مرشح من اليسار والوسط من دوائر كانت ستشهد سباقاً بين ثلاثة مرشحين في الدورة الثانية، لتعزز حظوظ خصوم التجمع الوطني.

وكان أتال الذي يقود حملة المعسكر الرئاسي حذّر بأن "الخطر اليوم هو غالبية يسيطر عليها اليمين المتطرف، سيكون هذا مشروعاً كارثياً".

برأيكم،

  • كيف يؤثر صعود اليسار الفرنسي على سياسات فرنسا الداخلية والخارجية؟
  • كيف تتفاعل الجالية العربية والإسلامية في فرنسا مع فوز اليسار وتراجع اليمين في الانتخابات الأخيرة؟
  • هل تتوقعون تشكيل اليسار حكومة بمفرده؟
  • ما هي خيارات الرئيس ماكرون في ما تبقى له من فترة حكمه؟
  • ما أثر صعود اليسار على تعامل فرنسا مع الحرب في غزة والقضية الفلسطينية بشكل عام؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الإثنين 8 يوليو/ تموز.

إن كنتم تريدون المشاركة بالصوت والصورة عبر تقنية زووم، أو برسالة نصية، يرجى التواصل عبر رقم البرنامج على واتساب: 00447590001533

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Message

كما يمكنكم المشاركة بالرأي في الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/NuqtatHewarBBC

أو عبر منصة إكس على الوسم @Nuqtat_Hewar

يمكنكم مشاهدة حلقات البرنامج من خلال هذا الرابط على موقع يوتيوب

https://www.youtube.com/bbcnewsarabic

هل يؤدي صعود اليسار إلى اضطراب المشهد السياسي في فرنسا؟ - BBC News عربي (2024)

References

Top Articles
Latest Posts
Article information

Author: Horacio Brakus JD

Last Updated:

Views: 6044

Rating: 4 / 5 (71 voted)

Reviews: 94% of readers found this page helpful

Author information

Name: Horacio Brakus JD

Birthday: 1999-08-21

Address: Apt. 524 43384 Minnie Prairie, South Edda, MA 62804

Phone: +5931039998219

Job: Sales Strategist

Hobby: Sculling, Kitesurfing, Orienteering, Painting, Computer programming, Creative writing, Scuba diving

Introduction: My name is Horacio Brakus JD, I am a lively, splendid, jolly, vivacious, vast, cheerful, agreeable person who loves writing and wants to share my knowledge and understanding with you.